733

734

ألا تشعر بالجوع؟ نصائح وخدع لمساعدة طفلك على تناول الطعام أثناء مرحلة تلقيه العلاج.

يستغرق هذا المقال 7 دقائق لقرائته

Img_assiette_baleine_repas_enfant.jpg

"طفلي لا يشعر بالجوع"

تُعد مشكلة فقدان الشهية من المشكلات الشائعة لدى الأطفال الذين يتلقون علاجًا للسرطان، ويعاني منها البعض حتى قبل بدء تلقي العلاج.يواجه العديد من الأطفال صعوبة في معرفة الأكل الذي يريدون تناوله؛ مما قد يسبب التوتر والإحباط لكثيرٍ من الآباء والأمهات.

إذا فقد طفلك شهيته، فقد يبدأ في فقدان وزانه؛ ولذلك يجب تشجيع الأطفال على تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والبروتينات. تعتبر الدهون من المصادر الهامة التي تمد الجسم بالطاقة؛ لذا من المفيد تناول الكثير من الأطعمة الغنيةبالدهون والسكريات مثل البرغر والشيبسي والآيس كريم والكعك والبسكويت.


قد تبدو هذه النصائح غريبة في بداية مرحلة العلاج حيث تتعارض مع نصائح الأكل الصحي، لكن الأمر ببساطة هو أن زيادة السعرات الحرارية من الأهداف الأكثر أهمية في هذه المرحلة، ويمكن إعطاء الطفل العناصر المغذية والفيتامينات بطرق أخرى.

ما الذي يمكنني فعله؟

  • قدم لطفلك وجبات صغيرة ووجبات خفيفة على مدار اليوم بحيث يحصل على كميات قليلة من المأكولات أو المشروبات كل 2-3 ساعات خلال اليوم. يسهل على العديد من الأطفال تناول هذه الكميات القليلة مقارنةً بالالتزام بتناول الثلاث وجبات اليومية. احرص دومًا على الإبقاء على الوجبات الخفيفة في متناول يديك (يرجى زيارة صفحتيّ13-14 للحصول على أفكار حول الوجبات الخفيفة).
  • حاول، إلى أقصى درجة، استغلال الأوقات التي تزداد فيها شهية طفلك وتصبح في أفضل حالاتها.  بالنسبة لكثير من الأطفال، يحدث ذلك في الصباح. جرب أن تقدم لطفلك في الإفطار بعضًا من هذه الأفكار: البليلة، أو فطائر مع مشروب أو مربى، أو زبادي مع الفواكه، أو اللحم والبيض، أو شرائح البطاطس المقلية المقرمشة، أو السجق، أو الفاصوليا أو حلقات السباغيتي مع الخبز المحمص، أو البيض الأومليت، أو البيض المقلي، أو الجبن مع الخبز المحمص. تذكر أنك غير ملزم بتقديم وجبات إفطار تقليدية؛ فلماذا لا تجرب أن تقدم لطفلك السندويشات أو المهلبية أو  الكعك والبسكويت بدلًا من تلك الوجبات المعروفة.
  • تجنب أن  تقدم لطفلك تلك الوجبات ذات الكميات الكبيرة التي لا تمد جسمه بالطاقة مثل شوربة الكونسوميه والخضروات والفاكهة. قدم الوجبات "قليلة الكمية كثيرة الفائدة": زود طفلك بالبروتين والطاقة عن طريق خلط كميات كبيرة من الحليب والقشدة والزيت وزبدة المكسرات وتقديمها إليه (للحصول على مزيد من الأفكار، يُرجى قراءة الجزء المُوضح بالأسفل تحت عنوان"نصائح لإضافة المزيد من السعرات الحرارية والبروتين إلى الوجبات
  • شجع طفلك على تناول المشروبات في الفترة بين الوجبات ولا تسمح له بتناول المشروبات إلى أن "يشبع" قبل تناول وجباته مباشرةً.
  • جرب أن تعطي طفلك المكملات الغذائية المشروبة التي تُصرف بوصفة طبية.
  • اطلب من أفراد عائلتك وأصدقائك المساعدة في إعداد الطعام أو طهي الوجبات.

نصائح حول وقت تناول الوجبات

  • قد تشكل أحيانًا أوقات تناول الوجبات عملاً شاقًا بالنسبة لك أنت وطفلك وتسبب لكما الإرهاق بعد الإنتهاء منها. يأكل الكثير من الأطفال الذين يعانون من فقد الشهية ببطء شديد. حدد لطفلك وقت يتناول فيه وجبته بما لا يزيد عن عشرين دقيقة. بعد مرور العشرين دقيقة، من غير المحتمل أن يأكل طفلك المزيد من الطعام. ركز على ما يتناوله طفلك بدلاً من التركيز على ما لم يتناوله في تلك الوجبة.
  • لا تجبر طفلك على تناول الطعام في الأوفات التي لا يشعر فيها بالجوع. انتظر قليلاً وجرب أن تعطيه وجبة خفيفة أو مكمل غذائي مشروب في وقتٍ لاحق.
  • على الرغم من أن هذا الأمر قد يسبب لك الإحباط، حاول ألا تتجادل مع طفلك أو تزعجه كثيرًا بطلب تناول الطعام. إذا أصبحت مهمة إعطاء طفلك وجباته أمرًأ شاقًا أو إذا وضعتك مهمة ترتيب الوجبات والنظام الغذائي تحت ضغط، فتحدث إلى أخصائي التغذية أو الممرض أو الطبيب الخاص بطفلك للحصول على مزيد من النصائح والدعم.
  • حاول أن يتواجد أفراد عائلتك في أوقات تناول الوجبات وتعمد تناول طعامك في نفس الوقت مع طفلك. سيساعدك ذلك في التخلص من التركيز مع طفلك أثناء تناول وجباته وفي جعل هذه الأوقات تبدو وكأنها اجتماع عائلي.
  • لا تضع كميات كبيرة من الطعام في الطبق وحاول استخدام أطباق صغيرة الحجم حيث أن الأطباق المليئة بالطعام قد تتسبب في شعور طفلك بالإزعاج. اترك له المجال كي يعطيك الطبق فارغًا بعد الانتهاء من الأكل للحصول على كمية ثانية.
  • شجع طفلك على المشاركة في اختيار وإعداد طعامه. حدد له بعض الخيارات لتقتصر على 2-3 أطعمة أو وجبات خفيفة مختلفة. قد تسبب له الخيارات الكثير الارتباك.

اجعل تناول الطعام أمرًا ممتعًا لتشجيع طفلك على تناوله

يستمتع معظم الأطفال بتجربة طهي الطعام وتزيين البسكويت والكعك.من الممتع كذلك أن يشارك الأطفال في تحضير البيتزا أو الميلك شيك والعصائر الخاصة بهم.
يستمتع العديد من الأطفال بتناول الطعام في المقاهي أو المطاعم. إذا كنتم لا تستطيعون الخروج من المنزل؛ فلماذا لا "تجهزون" مطعمًا داخل المنزل؟ استخدم مفرش لطاولة الطعام واكتب قائمة بالوجبات. استخدم الشفاطات والثلج للمشروبات. يمكنك حتى تقديم وصفتك الخاصة من الوجبات الجاهزة للأطفال!
ادعُ أحد الأصدقاء ليتناول معكم الشاي.
قد يكون من الممتع التنزه سواء في الهواء الطلق أو داخل المنزل. اطلب من طفلك أن يختار هو الطعام الذي ستأكلوه جميعًا.
يستمتع بعض الأطفال، وخاصة الأطفال الأصغر سنًا، بتناول الطعام الذي يقدم لهم على هيئة أشكال؛ فيمكنك صناعة وجه من أصابع السمك و الشيبسي والطماطم والبازلاء أو تقطيع السندويتشات إلى أشكال مضحكة.
 

نصائح لإضافة المزيد من السعرات الحرارية والبروتين إلى الوجبات

إذا كان طفلك لا يتناول الكمية اللازمة من الطعام أو يجد صعوبة في الحفاظ على وزنه، فقد تساعدك هذه النصائح في إضافة المزيد من الطاقة (السعرات الحرارية) والبروتين إلى نظامه الغذائي.إليك بعض الأفكار:

  • قدم له الحليب كامل الدسم كي يشربه مع الوجبات المحتوية على الحبوب واستخدمه كذلك عند طهي الطعام.
  • قد يكون مكتوبًا على عبوات هذه الوجبات كلمات مثل"غنية" أو "ثقيلة ودسمة".تجنب استخدام العبوات المكتوب عليها كلمات مثل "خفيفة" أو "قليلة السكر" أو "دايت" أو "قليلة الدسم".
  • أضف المزيد من الزبدة أو السمن أو الزيت إلى الخبز والبطاطس والبطاطا الحلوة والمعكرونة والأرز وخبز الشباتي وخبز الروتي والشعرية والخضروات المطبوخة.
  • أضف كمية كبيرة من زبدة المكسرات (مثل زبدة الفول السوداني) أو الجبن الأبيض أو العسل أو الشوكولاتة أو الليمون أو المربى أو مربى البرتقال مع الخبز أو الخبز المحمص أو المقرمشات أو البسكويت.
  • أضف المايونيز أو المايونيز مع الزيت إلى السندويشات وحشوات البطاطس والسلطات. جربهم كغموس لرقائق البطاطس والشيبسي.
  • أضف العدس والفاصوليا إلى الشوربات والطواجن.
  • أضف المزيد من الجبن إلى البيتزا والصلصات والشوربات والمعكرونة والخضروات.
  • أضف المزيد من جبنة البانير إلى الطعام المنكه بالكاري.
  • أضف القشدة أو القشدة البلدي أو الزبادي الطبيعي أو جبن الماسكاربوني أو القشدة الطرية إلى الصلصات والشوربات وأطباق اللحوم.
  • أضف القشدة إلى البليلة والمهلبية وبودينغ الحليب.
  • أضف العسل الأسود الفاتح، والمكسرات، والبذور، والفواكه المجففة، والمربى أو الشوكولاتة القابلة للدهن إلى البليلة والحلويات.
  • قدم القشدة أو الحليب المكثف أو الآيس كريم أو المهلبية مع الكعك والحلويات. استشر أخصائي التغذية حول مكملات الطاقة التي يمكن إضافتها إلى الأطعمة.

هل استفدت من هذا المقال؟