733

734

الاستعداد لزيارات المستشفى ومراكز العلاج

يستغرق هذا المقال 7 دقائق لقرائته

Img_enfant_hopital

قد يتضمن علاج السرطان زيارات قصيرة ولكن متكررة إلى المستشفى إذا دخل طفلك كمريض خارجي (علاج نهاري) أو زيارات لفترة أطول إذا دخل طفلك كمريض داخلي (البقاء في المستشفى حتى صباح اليوم التالي). قد تبدو زيارة المستشفى غريبة وصعبة لأي شخص في أي عمر، ولاسيما للأطفال. قد يساورك القلق من أن يشعر أطفالك بالتوتر إذا رأوا أطفالًا آخرين مصابين بالسرطان في المستشفى أو يتلقون العلاج. إذا كنت أنت الوالد مصابًا بالسرطان، فقد تقلق بشأن انفصال أطفالك عنك.

اسأل أطفالك  عما إذا كانوا يريديون الذهاب إلى المستشفى أو مركز العلاج. إذا كانوا يفضلون عدم الذهاب إلى هناك، فلا تجبرهم على ذلك.

إذا كانوا حريصون على الزيارة، فقد تساعدهم النصائح التالية في الاستعداد لها:

  • قبل أن يدخل أطفالك الغرفة بالمستشفى، أخبرهم بما يمكن توقعه وما قد يلاحظوه من المعدات، والضوضاء والروائح المختلفة (مثل صوت الجرس والصفير)، وكيف يمكن أن يبدو المرضى (مثل الأنابيب أو الضمادات أو جهاز الحقن الوريدي أو كيس القسطرة المليء بالبول المعلق على جانب السرير)، وأن الأطباء والممرضين قد يستمرون في الدخول والخروج لفحص المرضى.
  • قد تكون قادرًا على الترتيب مع طاقم التمريض بأن يسمح لأطفالك بإلقاء نظرة على بعض الصور أو رؤية بعض المعدات في غرفة فارغة قبل زيارة شقيقهم المصاب بالسرطان.
  • إذا كان أطفالك مترددين في الذهاب إلى المستشفى، فقد تقتصر زيارتهم الأولى على دخول جناح الاستراحة فقط.طمأنهم بأن زيارتهم لهذا الجناح فقط أمرًا طبيعيًا وأنه يمكنهم إرسال بطاقة أو إجراء مكالمة مع شقيقهم إذا كانوا يفضلون ذلك.
  • دع أطفالك يقررون كم من الوقت يريدون البقاء في المستشفى.غالبًا ما يشعر الأطفال الصغار بالملل بسرعة ويريدون المغادرة فور وصولهم. قد يرغبون في المساعدة من خلال إحضار مشروب أو مجلة لك من متجر المستشفى.
  • اطلب من أحد أصدقائك أو أقربائك أن يأتي معك.  يمكنهم إخراج الأطفال من الغرفة إذا شعروا بالإرهاق ثم أخذهم إلى المنزل عندما يكونون مستعدين للمغادرة.
  • أحضر معك أدوات فنية أو كتبًا أو ألعابًا لإبقاء أطفالك مشغولين. قد يرغب الأطفال الأكبر سنًا في لعب الورق أو الطاولة معك. أو يمكنكم ببساطة مشاهدة التلفاز أو الاستماع إلى الموسيقى معًا.
  • إذا كنتم ستبقون في المستشفى لفترة أطول، فاطلب من أطفالك جعل الغرفة مريحة بتركيب صورة مبروزة أو أي لوحة فنية قاموا برسمها.
  • بعد انتهاء الزيارة، تحدث معهم حول شعورهم وأجب عن أي أسئلة قد تخطر على بالهم.
  • اطلب الدعم من الطاقم الطبي. يتفهم طاقم التمريض والأخصائيون الاجتماعيون بالمستشفى احتياجات الأطفال خلال هذا الوقت الصعب ويمكنهم التحدث إلى أطفالك إذا لزم الأمر.

هل استفدت من هذا المقال؟