733

734

طرق لمساعدة طفلك إذا لم ينجح العلاج

Img_peluche_fenetre_eau

هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لمساعدة طفلك.إنه اختيار شخصي لما تود أن تقوم به وبأي وقت تحبه. إليك بعض الاقتراحات التي ساعدت الآخرين خلال هذا الوقت العصيب:

اطلب المساعدة والدعم من الآخرين.

لقد قدم الأشخاص في فريق الرعاية الصحية لطفلك المساعدة للعائلات الأخرى التي واجهت مواقف مماثلة.تحدث إليهم لمعرفة ما يمكن أن يساعد طفلك وعائلتك في التعامل مع قرارات ومخاوف وعواطف الفترة الأخيرة من حياة طفلك.

كن صادقًا مع طفلك.

تذكر أن تعتني بنفسك خلال هذه الفترة.لقد قطعت بالفعل شوطًا طويلاً وتقوم الآن بعمل رائع. أنت أقوى مما تعتقد. اختر أن تحقق أقصى استفادة من كل يوم تعيشه،ولا تفكر إلا في أحداث يومك فقط؛ وبذلك ستساعد طفلك على فعل الشيء نفسه. أحيانًا تكون الأشياء البسيطة هي الأكثر أهمية لك ولطفلك.

"لم يعد ينجح العلاج في القضاء على سرطان ابننا. أخبرنا الطبيب أنه لن ينجو، وقد كان هذا اليوم أسوأ يوم في حياتي. ومع ذلك، كنت أعلم أنه يجب أن أكون قويًا. عندما تحدثنا مع ريان، سأل عما إذا كنا سنستمر في الجري في سباق يعود بالربح على مستشفاه. كان رايان يحب الجري في هذا السباق، حتى قبل إصابته بالسرطان.نواصل الجري في هذا السباق إلى الآن وكل عام "

ساعد طفلك على التواصل مع الآخرين.

قد يلاحظ طفلك بعض التلميحات من الأصدقاء والعائلة والآخرين بأن العلاج لا يسير على ما يرام.يختار بعض الأطفال التزام الصمت بشأن ما يلاحظونه أو يتوقعونه لأنهم لا يريدون إزعاج والديهم أو رؤيتهم يبكون. قد يحاول طفلك ألا يعبر لك عن همومه أو مخاوفه. دع طفلك يعر ف أنه يمكنه مشاركة أي شيء معك يمكن أن يساعده على التخفيف من الشعور بالخوف والوحدة.

دع طفلك يستمتع بوقته.

افهم تلميحات طفلك.إذا كان يرغب في فعل شيء ما، شجعه على القيام به، وإذا لم يكن يرغب في ذلك، فدعه يعرف أنه لا مشكلة في ذلك. إذا كان هناك عيد ميلاد أو عطلة يود طفلك الاستمتاع بها، فلا تتردد في الاحتفال بذلك اليوم مبكرًا. فمثلًا قد يود الاحتفال بعيد الميلاد في يوليو. تحدث مع طفلك عن الأشياء التي قد تعني له الكثير. هناك منظمات تحقق الرغبات قد تكون قادرة على مساعدة طفلك على تحقيق رغباته وأحلامه.

شارك طفلك معتقداتك الدينية.

قد تساعد معتقداتك الدينية طفلك وتشعره بالراحة، تمامًا كما تساعدك أنت وأفراد عائلتك الآخرين.يجد بعض الآباء والأمهات أنه من المفيد أن يتحدث أحد رجال الدين في مجتمعهم مع أطفالهم وأفراد عائلاتهم.

احتفظ بالذكريات.

تحدث عن الأوقات التي تستمتعون بها وذكرياتكم الخاصة.تحدث عن مختلف الأشخاص المهمين جدًا لطفلك. اكتبوا أو ارسموا أو اصنعوا دفترًا للصور التي تجمعكم إذا شعر طفلك بالقدرة على ذلك. تحدث عن الأشياء الخاصة التي قام بها طفلك والتي سيتذكرها الناس دائمًا. يختار بعض الأطفال كتابة الجوابات أو إعطاء بعض ألعابهم للأشخاص الذين يحبونهم.

لا تفكر إلا فيما يحدث في يومك.

تذكر أن تعتني بنفسك خلال هذه الفترة.لقد قطعت بالفعل شوطًا طويلاً وتقوم الآن بعمل رائع. أنت أقوى مما تعتقد. اختر أن تحقق أقصى استفادة من كل يوم تعيشه،ولا تفكر إلا في أحداث يومك فقط؛ وبذلك ستساعد طفلك على فعل الشيء نفسه. أحيانًا تكون الأشياء البسيطة هي الأكثر أهمية لك ولطفلك.

هل استفدت من هذا المقال؟