733

734

كيف تتحدث عن سرطان الأطفال مع طفل صغير

Img_mam_fils_pleur.jpg

قد يكون لطفلك صديق أو قريب تم تشخيصه بالسرطان.في حين أن الأطفال قد يعرفون شخصًا مصابًا بالسرطان، فعادةً ما يتأثر بذلك الأشخاص البالغين في حياتهم (مثل الجد أو المعلم). قد يكون من المخيف والمربك بالنسبة للطفل أن يعلم أن الأطفال يمكن أن يصابوا بالسرطان أيضًا.

أسباب السرطان

أخبر الطفل أن سرطان الأطفال لا علاقة له بأسلوب الحياة (كأن يحدث بسبب التعرض للشمس أو التدخين)، وأن الأطفال لا يصابون بالسرطان بسبب السلوكيات المشاغبة أو الحوادث البسيطة كأن يصابوا بكدمة في الرأس.لا يوجد شيء يفعله أي شخص يؤدي به إلى الإصابة بالسرطان.

السرطان غير معدي

يحتاج الأطفال إلى الشعور بالأمان عند التواجد بجوار الطفل المصاب بالسرطان.أخبرهم أن السرطان لا يمكن أن ينتقل للآخرين. إذا كان الطفل المصاب معزولًا، فهذا لحمايته هو من العدوى وليس لحماية أي شخص آخر من السرطان.

معظم الأطفال تتحسن حالتهم

قد يشعر الأطفال بالقلق من أن السرطان قد يسبب موت صديقهم تمامًا مثل البالغين.طمئن الأطفال أنه على الرغم من أن السرطان مرض خطير يهدد حياة المصابين، إلا أن معدل بقاء الأطفال على قيد الحياة يزيد في وقتنا الحالي عن 80%. يمكن أن يختلف هذا تبعًا للتشخيص، ولكن معظم الأطفال ينجون من السرطان.

توقع التغيير

اشرح له أن الأمور ستتغير بالنسبة للمصابين من أصدقائه.قد يشعرون بالتعب الشديد ولا يقدرون على اللعب أو قد يتغيبون عن المدرسة كثيرًا. قد يصابوا بتغيرات جسدية (مثل تساقط الشعر أو الجلوس على كرسي متحرك). شجع طفلك على التركيز على ما لم يتغير في صديقه، أي شخصية صديقه وعلاقة صداقتهما.

زيارة المستشفى

اصطحب طفلك لزيارة صديقه في المستشفى إذا استطعت ذلك.من المربك بالنسبة لطفلك أن يختفي الشخص المصاب بالسرطان من حياته بعد التشخيص. قد يتخيل طفلك حدوث الأسوأ. أخبر طفلك أنه من الطبيعي أن يتساءل عن كيفية التصرف وماذا يقوله لصديقه المصاب، وأنه كلما زاد الوقت الذي يقصيه معه، ازداد شعوره بالراحة.

البقاء على اتصال

ساعد طفلك في الحفاظ على علاقته مع صديقه.قد لا يرون بعضهم البعض كثيرًا وقد لا يتواصلون بنفس الطريقة المعتادة، ولكن هناك طرقًا أخرى كي يبقوا على اتصال. بالنسبة للأطفال الأصغر سنًا، يمكنهم التواصل مع أصدقائهم المصابين عن طريق كتابة بطاقة تعبر عن رغبتهم في شفاء أصدقائهم أو وضع زينة في غرفة المستشفى. قد يفضل الأطفال الأكبر سنًا التواصل عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني أو وسائل التواصل الاجتماعي.

التشجيع على التعبير عن المشاعر

أخبر طفلك أنه لا بأس بأن يشعر بالكثير من المشاعر المختلفة وأنك تشعر بتلك المشاعر أيضًا.يجب أن يشعر طفلك أنه يمكنه التحدث معك متى أراد مناقشة ما يمر به. إنها أيضًا فرصة جيدة لمناقشة طرق التعامل مع المشاعر الصعبة.

هل استفدت من هذا المقال؟