733

734

مساعدة طفلك المصاب بالسرطان على التعامل مع التغييرات

Img_ado_canape

يتسبب العلاج في العديد من التغييرات في حياة الطفل ومظهره.يمكنك مساعدة طفلك بأن تسمح له بأن يعيش حياة طبيعية قدر الإمكان.تحدث مع فريق الرعاية الصحية لمعرفة التغييرات قد يتعرض لها طفلك حتى تتمكن من الاستعداد لها مسبقًا.

التغييرات التي تطرأ على المظهر

يمكن للأطفال أن يكونوا حساسين بشأن التغييرات التي تطرأ على مظهرهم وردود فعل الآخرين تجاه هذه التغييرات.إليك بعض النصائح كي تساعد طفلك على تخطي هذا الأمر:

استعد لتساقط الشعر

إذا كان العلاج سيسبب تساقط شعر طفلك، فدع طفلك يختار قبعة لطيفة و/ أو إيشارب و/ أو باروكة في وقت مبكر.

كن على دراية بالوزن والتغيرات الجسدية الأخرى

قد تتسبب بعض العلاجات في فقدان الوزن وقد يتسبب البعض الآخر في زيادة الوزن.استشر أخصائي التغذية كي تعرف ما يمكن توقعه وتساعد طفلك على الاستعداد والتعامل مع هذه التغييرات الجسدية.

كن مبدعًا

يمكنك التسوق أنت وطفلك لشراء الملابس التي يحبها.في بعض الأحيان، قد يساعد ارتداء قميص جذاب أو قبعة لطيفة في رفع روح طفلك المعنوية.

علّم طفلك كيفية الرد على الآخرين

في بعض الأحيان، يحدق الآخرون في مظهر طفلك أو يخطئون في جنسه أو يطرحون عليه أسئلة شخصية.تحدث مع طفلك وتوصل معه إلى ردود تناسب هذه المواقف. قد يختار طفلك الرد على الآخرين أو تجاهل ما يقولونه.

التغييرات التي تطرأ على الصداقات

تُقاس قوة صداقات طفلك وقد تتغير أثناء إصابتة بمرض خطير يستغرق وقتًا طويلًا للشفاء. قد يبدو أحيانًا كما لو أن أصدقاء طفلك القدامى لم يعودوا "يقدمون الدعم لطفلك" أو أنهم لم يعودوا مهتمين بما يمر به. قد يكون من المفيد أن يتخذ طفلك الخطوة الأولى ويتواصل هو مع أصدقائه. والخبر السار هو أن طفلك قد يكوّن صداقات جديدة بفضل مروره بهذه التجربة. إليك بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها مع طفلك:

ساعد طفلك في البقاء على اتصال مع أصدقائه

قد تشج طفلك وتساعده على التواصل مع أصدقائه من خلال الرسائل النصية ورسائل البريد الإلكتروني ومحادثات الفيديو والمكالمات الهاتفية و/ أو مواقع التواصل الاجتماعي.

احصل على نصيحة ومشورة الآخرين

يمكن للأخصائي الاجتماعي أو اختصاصي حياة الأطفال أن يساعد طفلك على التفكير فيما يود مشاركته مع أصدقائه.يمكن للأخصائي الاجتماعي أو اختصاصي حياة الأطفال أن يساعد طفلك على التفكير فيما يود مشاركته مع أصدقائه.

التغييرات التي تطرأ على المشاعر

على الرغم من أن العديد من الأطفال المصابين بالسرطان يتعاملون جيدًا مع المرض بمرور الوقت، إلا إنه قد يشعر طفلك بالقلق أو الحزن أو التوتر أو الخوف أو الاستسلام من وقت لآخر.تحدث مع طفلك عما يشعر به وساعده على إيجاد طرق للتعامل مع هذه المشاعر. يمكنك أنت وطفلك أيضًا التحدث إلى أخصائي اجتماعي، أو اختصاصي حياة الأطفال، أو أخصائي نفسي حول المشاعر التي من الصعب التعامل معها أو التي يبدو أنها تزداد سوءًا بمرور الوقت. جرب هذه النصائح لمساعدة طفلك على التعامل مع تلك المشاعر الصعبة:

ابحث عن طرق لصرف انتباه طفلك عن تلك المشاعر السلبية أو للترفيه عنه

يمكن أن تساعد ممارسة ألعاب الفيديو أو مشاهدة الأفلام طفلك على الاسترخاء.قد تساعد أيضًا أنشطة الطب التكميلية مثل استرخاء العضلات أو العلاج النفسي التصوري أو تدريبات التحفيز الذاتي. تعرف على المزيد حول أساليب الطب التكميلية في قسم الأنشطة التي تساعد الأطفال الوارد بمقال الأطفال المصابين بالسرطان: دليل للآباء والأمهات.

ابقَ هادئًا ولكن عبر عن مشاعرك

قد يشعر طفلك بما تشعر أنت به.إذا كنت تشعر بالحزن أو القلق في أغلب الأوقات، فتحدث مع فريق الرعاية الصحية لطفلك وطبيبك حول أفضل طريقة للتعامل مع هذه المشاعر. ومع ذلك، إذا كنت تخفي مشاعرك كثيرًا، فقد يخفي طفلك أيضًا مشاعره عنك.
 
لمزيد من النصائح حول كيفية التعامل مع مشاعر طفلك، يرجى زيارة هذا القسم: العناية بنفسك - الاهتمام بالمشاعر والتعامل معها

احصل على مساعدة الآخرين إذا ظهرت أي من علامات الاكتئاب على طفلك

من الطبيعي أن يشعر طفلك بالإحباط أو الحزن أحيانًا، ولكن إذا استمرت هذه المشاعر لفترة طويلة جدًا وتكررت في معظم الأيام، فقد تكون علامة على إصابته بالاكتئاب.تحدث مع الطبيب حول التغيرات العاطفية التي تلاحظها في طفلك.

لمزيد من النصائح حول كيفية التعامل مع مشاعر طفلك، يرجى زيارة هذا القسم:العناية بطفلك - الاهتمام بالمشاعر والتعامل معها

التغييرات التي تطرأ على الجدول الدراسي

قد يقضي طفلك وقتًا أطول في المستشفى ووقتًا أقل في المدرسة خلال مرحلة العلاج.إليك بعض النصائح لمساعدة طفلك على التعامل مع فترات الإقامة الطويلة في المستشفى والوقت الذي يقضيه بعيدًا عن المدرسة.

فترات الإقامة في المستشفى

قد يكون التواجد في المستشفى أمرًا صعبًا على أي شخص، ولاسيما على الأطفال.يمكن أن تساعد الصور والملصقات والألعاب والموسيقى في إسعاد طفلك. وإذا كانت الرياضة محظورة، فتعرف على الأنشطة الأخرى مثل الموسيقى أو الألعاب أو الكتابة التي قد تجذب اهتمام طفلك.

لمزيد من النصائح حول كيفية التعامل مع الوقت الذي يقضيه طفلك في المستشفى، يرجى زيارة هذا القسم: الوقت الذي يقضيه طفلك في المستشفى

التغيب عن المدرسة

يتغيب معظم الأطفال المصابين بالسرطان عن المدرسة خلال مرحلة العلاج.يستطيع بعض الأطفال الحضور من وقت لآخر، بينما يحتاج البعض الآخر إلى أخذ إجازة. إليك بعض النصائح للحصول على الدعم المدرسي الذي يحتاجه طفلك خلال مرحلة العلاج:

  • تحدث إلى طبيب طفلك لمعرفة كيف يمكن أن يؤثر العلاج على نشاط طفلك وقدرته على أداء الواجب المدرسي.اطلب من الطبيب كتابة خطاب إلى معلمي طفلك يصف حالة طفلك الصحية، وحدود دراسته، وعدد أيام الدراسة التي يحتمل أن يتغيب طفلك عنها.
  • ابق معلمي طفلك على اطلاع بما يحدث معه.أخبر معلمي طفلك والمدير عن حالته الصحية. قدم لهم الخطاب الذي يعطيه لك طبيب طفلك. تعرف على الواجبات المدرسية التي لن قدر طفلك على أدائها والطرق التي تمكنه من متابعة دراسته إذا كان ذلك ممكنًا.
  • تعرف على المساعدة المقدمة من المستشفى ومدرسة طفلك. يوجد في بعض المستشفيات منسقون للشؤون التعليمية، والبعض الآخر لديه فريق تمريض يمكنه إخبارك بالموارد والمساعدات المتعلقة بالتعليم.

نُشر مقال"مساعدة طفلك المصاب بالسرطان على التعامل مع التغييرات" أولًا من قِبل المعهد الوطني للسرطان.لا يصدق المعهد الوطني للسرطان على هذه الترجمة ولا يوجد ما يدل على تصديق المعهد لهذه الترجمة.

هل استفدت من هذا المقال؟