733

734

هل علمت للتو بأن أخيك أو أختك مصابة بالسرطان؟

Img_peluche_fenetre

هل علمت للتو بأن أخيك أو أختك مصابة بالسرطان؟قد يكون لديك الكثير من المشاعر، مثل أن تشعر بعدم القدرة على الإحساس أو الخوف أو الوحدة أو الغضب. هناك شعور واحد مؤكد وهو أنك لست على ما يرام.

"هذا الأمر غير واقعي أبدًا. اعتقدت أن كبار السن فقط هم من يمرضون حقًا، وليس الأطفال الصغار. أخي جيسون مصاب بالسرطان ويبلغ من العمر 10 سنوات فقط. اكتشفنا ذلك الأسبوع الماضي، ولم نستوعب هذا الخبر إلى الآن. أستيقظ كل صباح وأنا أفكر أن هذا مجرد كابوس."ليزا، تبلغ من العمر 15 عامًا.

حاول التركيز على هذه الحقائق إلى أن يتغير الوضع:

العديد من الأطفال المصابين بالسرطان يبقون على قيد الحياة.

لديك الآن سبب وجيه لتأمل في تحسن أخيك أو أختك.اليوم، هناك ما يقرب من 8 إلى 10 أطفال مصابين بالسرطان ينجون من مرضهم. يعود الكثير منهم لحياتهم الطبيعية. وهذا يرجع إلى أن العلماء يكتشفون طرقًا جديدة أكثر فعالية للعثور على السرطان والقضاء عليه.

أنت لست وحدك.

في الوقت الحالي، قد يبدو أنه لا يوجد شخص آخر في هذا العالم يشعر بما تشعر أنت به، وهذا الأمر يبدو حقيقًا بطريقةٍ ما.لا أحد يستطيع أن يشعر بما تشعر به تمامًا. ولكن قد يكون من المفيد معرفة أن هناك أطفالًا آخرين لديهم أخ أو أخت مصابة بالسرطان. قد يساعدك التحدث مع الآخرين على فهم مشاعرك.

يجب أن تتذكز أنك لست وحدك.

أنت لست مذنبًا.

للسرطان أسباب عديدة، ولا يفهم الأطباء الكثير من هذه الأسباب.ولكن أخوك أو أختك لم تصاب بالسرطان بسبب أي شيء فعلته أنت أو فكرت به أو قلته.

لا يمكنك حماية أخيك أو أختك من السرطان ولكن يمكنك العمل على راحتهم.

في بعض الأحيان، تكون قويًا من أجل أخيك أو أختك، وفي البعض الآخر، تكون أختك أو أخيك قويًا من أجلك.لا بأس في التحدث مع أخيك أو أختك عن مدى صعوبة الأمر وحتى في البكاء معًا.

المعرفة قوة.

قد يكون من المفيد أن تعرف المزيد عن السرطان وعلاجاته.أحيانًا ما تتخيله يكون أسوأ مما يحدث في الحقيقة.

هل استفدت من هذا المقال؟